إمتيازات اكليل الجبل على الصحة والرجيم

Share:

تنبسطُّ إمتيازات إكليل الجبل (روزماري) إلى الصحَّة و الرجيم، إذ لديه ذلك العشب الأخضر خواص في ميدان التنحيف، ولا سيَّما إذابة الدهون المتراكمة في الخصور والأرداف. وإلى الرجيم، تشمل إمتيازات اكليل الجبل الإنقاذ من إشكالية انتفاخ البطن. واكليل الجبل عشب عطري مُسادِّر دائم الخضرة، ويُستخدم لتنكيه الأكل. إمتيازات إكليل الجبل في الرجيم يتضمن إكليل الجبل على كمٍّ مرتفعٍ من الأنسجة والفيتامينات ومضادات الأكسدة، ومن أكثر أهميةِّها فيتامينات "هـ" و"أ" و"ج" اللازمة لتقوية مناعة الجسد ومُكافحة الأمراض، بما فيها السرطانات. وفي مختلف مائة غرام من إكليل الجبل باتجاه 131 سعرة حرارية. يحرق إكليل الجبل الدهون المتراكمة في الجسد، وخصوصًا بداخل منطقة البطن. ويُعالج قلاقِل ومشكلات جهاز الهضم، المُتمثِّلة في: الإمساك وعسر الهضم، إضافة إلى ذلك النفخة والغازات؛ إذ إنّ شربه أو إضافته إلى الأكل يُسهِّل حركته في الأمعاء، وخروجه من الجسد.


كما يمدُّ الجسد بالطاقة والنشاط اللازمين للقيام بالأعمال المتغايرة أثناء اليوم، فضلا على ذلك تفعيل الدورة الدموية، والتشجيع على الحركة. أسلوب استعمال إكليل الجبل في الرجيم؟ • المكوِّنات: قدَح من الماء وملعقة ضئيلة من إكليل الجبل وملعقة ضئيلة من الزنجبيل المبشور وملعقة ضئيلة من النعناع الجاف وملعقة ضئيلة من مسحوق الشاي الأسود. • أسلوب الاستعداد: تُضاف المكوِّنات إلى ركوة على النار، وهذا لخمس دقاق، وبعدها يُترك ذلك المزيج لعشر دقائق منحىًا، حتَّى يبرد. ثمَّ، يُصفَّى جيِّدًا. • أسلوب الاستعمال: تُشرب 6 أقداح من ذلك المزيج، متكرر كل يومًّا، على أن تُقسم على الوجبات الثلاث، حيث يُشرب قدَح قبل تناول الوجبة بربع ساعة، وبعدها بنصف ساعة. ويوصى بالمواظبة على شرب ذلك المشروب لأسبوع، بغية الاستحواذ على النتيجة المرجوة، مع الالتزام برجيم متكرر كل يوم لا تقل سعراته الحرارية عن 1100 سعرة ولا تزيد عن 1300 سعرة.